رجعولنا السلام

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 19 مشاركة
  • العمر 21

مُدر، شاب يافع يبلغ 16 سنة من العمر، أصبح واحد من النازحين في مدينته التي وُلد فيها، لكنه لا يستطيع حتى أن يتذكر ما هي السمة القديمة لمدينته وذلك ببساطة لأنه ما زال صغيراً جداً على مواجهة الحرب في سنّ مبكرة جداً كسنه. ومُدر يحب التصوير وقد تلقى تدريباً متخصصاً على يد أحد المصور...


غصة

تم نشرها دون صورة t.t , aleppo

عضو منذ ٦ مايو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة

تحس بجبل يثقل كاهلك وكاهل من حولك جميعا... ثم يبدا من حولك بالانسحاب واحدا تلو الآخر تاركين لك حمل الجبل... لا تستطيع لومهم لأن ذلك لم يكن بإرادتهم... لقد انسحبوا مكرهين، أو سُحبوا مكرهين ... سحبتهم قذائف أو رصاص. سحبتهم إعاقات جسدية... مشاكل نفسية، لم يعودوا قادرين على رفع حم�...


المشاكل الرئيسية التي يعاني منها الشباب السوريون

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 19 مشاركة
  • العمر 21

نتيجة للصعوبات التي واجهها الباحثون الشباب السوريون، فقد اعتقدوا أن عرض تقديمي عادي لن يعبر عن الصورة الحقيقية والأثر الحقيقي الذي يمكن لوصلة فيديو أن تعبر عنه خاصة أنهم لن يكونوا حاضرين للتعبير عن الواقع. وتتحدث وصلة الفيديو عن المشاكل الرئيسية الخمس التي يعاني منها الشبا...


عن البطولة الحقيقية: أنت، هم، الجميع!

تم نشرها الصورة الرمزية Wael Qarssifi , Freelance Journalist and Blogger

الصورة الرمزية Freelance Journalist and Blogger
Wael Qarssifi
عضو منذ ٤ مايو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة
  • العمر 23

في الغالب عندما ترد إلى مسامعنا كلمة "بطل" فإننا للوهلة الأولى تدور في رؤوسنا صور وأسماء الأبطال الأسطوريين في العصور القديمة، أو الشخصيات الشهيرة عبر مراحل التاريخ والتي قادت جيوشاً وممالك ودول، وربما الأبطال هم الأشخاص الأقل عنفاً الذين ناضلوا وضحوا بحياتهم في سبيل استعا...


الحياة والطموح

تم نشرها دون صورة mohammad mosa , مدرب لدى مشروع تمكين

دون صورة مدرب لدى مشروع تمكين
mohammad mosa
عضو منذ ٧ مايو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة

اسمي محمد، شاب فلسطيني ولدت في منطقة الحسينية في أقصى ريف دمشق، وأمضيت فيه 14 عاماً من حياتي تحت مظلة أسرتي وأتلقى تعليمي بشكل طبيعي في مدارس الأونروا بالحي ضمن طموحات محدودة وأحلام بسيطة... في إحدى الأيام سمعت عن فعالية مسرحية في الحي، فعزمت على الذهاب بما لملء وقت الفراغ، و...


من حقي أن ابتسم

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 19 مشاركة
  • العمر 21

في يوم ماطر ممل وكئيب، فتحت إحدى نوافذ بيتنا المطل على شارع حيينا، أطالع وجوه المارة، وقعت عيناي على ذلك المشهد المضحك المبكي، رأيت طفلين يجمعون بعض النفايات لعلهم يجدون ما يسد رمقهم في هذه الأيام القاسية. لم يكن هذا المشهد ما لفت انتباهي بذلك العمق.الذي استرعى انتباهي هو عن...


خواطر

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 19 مشاركة
  • العمر 21

خاطرة 1 لا أدرى إلى متى؟ لا أدري متى ينتهي هذا الخوف المتجدد. سارعت بإغلاق التلفزيون وتمنيت تعطل شبكة الانترنت ولم أعد أرغب باستقبال زوار في بيتنا. يحملون لنا أخبارا عن الحرب .. الدمار و الموت والرحيل والنهب. هذا ما تتناقله ألسن الناس ووكالات الأنباء. مئات الناس قدموا لبلدتي أ...


لا تحكم...

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 19 مشاركة
  • العمر 21

فتح المعلم باب مكتب المدير منفعلاً دافعاً بالطالب إلى المدير وقد قال له عبارات قاسية. قال المعلم للمدير: تفضل وألق نظرة على هذا الطفل فإنه كسول ولا يشارك خلال الدرس أبداً. الطالب يكتم عبراته، والمدير يتأمل الطفل، والمعلم يخرج. تأمل المدير ذلك الطفل، ونظر إلى ثيابه الرثة، رآ�...


حذاء في دموعي

تم نشرها دون صورة أصوات من سوريا

دون صورة أصوات من سوريا
عضو منذ ٢٧ نوفمبر، ٢٠١٦
  • 19 مشاركة
  • العمر 21

شاركت كمتطوع في فريق المبادرات ضمن مشروع موزاييك في تنفيذ برنامج اليوم المفتوح. كان قدري أن أكون ضمن لعبة يتطلب مني الانحناء إلى الأرض وربط كأس من البلاستيك بأقدام الأطفال ووضع الكرة في كل كأس. مرت عليّ أقدام كثيرة! جميلة جدا! كلها ترتدي أحذية ملونة ومزركشة، تصطف سريعاً وراء...


عرض المزيد


أصوات الشباب عبر العالم