أضغاث أحلام

تم نشرها الصورة الرمزية Osama A. Naim , فلسطين - قطاع غزة

الصورة الرمزية فلسطين - قطاع غزة
Osama A. Naim
عضو منذ ١٩ يونيو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة
  • العمر 17

أتخيل أنني لو سافرت في وقت ما، كمفهوم واضح للسفر. ليس العقليّ بل الحقيقيّ الواقعي. إن شاء الله لأسبوعين أو شهر. أو حتى أقل من ذلك. هذا السفر الذي اضطر فيه ان أٌخرج حقيبتي الزرقاء الغالية وأضع فيها ثيابي وشاحن الهاتف المحمول والهادفون وفرشاة أسناني ورواية بغلاف جميل بوسطها فاصل من فواصل أرجوان، وساندويتش جبنة قد اجوع وآكله خلال الرحلة وأضع المنبه في وقتٍ ليس له أي علاقة بالدوام، واستيقظ مبكراً للغاية حتى لا تفوتني سيارة الأجرة التي استدعيتها هي وسائقها خصيصاً لتكمل هذا الترف.إذا خرجت من معبر ايري...


لا للزواج المبكر

تم نشرها الصورة الرمزية Yamana Zedan , Social activist

الصورة الرمزية Social activist
Yamana Zedan
عضو منذ ٢٥ أغسطس، ٢٠١٦
  • 5 مشاركة
  • العمر 23

كُلما تعرفت أمي على أشخاصٍ جُدد يسألونها عن عُمرها فتقول لهم 40، ثم يأتي بعدها سؤالٌ عن أولادها فتقول: "لدي ثلاثة أولاد أكبرهم يبلغ الخامسة والعشرين من العمر ”،وهنا تظهر علامات الاستغراب على وجوههم والسؤال الطبيعي التالي “ كم كان عمرك عندما تزوجتي "، تقول أمي بعد أن تغيرت ملامح وجهها لملامحٍ ُتظهر أنها غير مرتاحة: "كان عمري 15 سنة"، وتخرج من حالة عدم الارتياح عندما ترفق قولها بعبارة:" تزوجت عن عمر صغير ولم أتابع تعليمي، لكن كُنت مصرةً على أن يُكمل أولادي تعليمهم الجامعي".أعلمُ كل العلمِ أن أميّ...


لا تكتفي بورقةٍ صفراء

تم نشرها الصورة الرمزية Alaa Alswaid

عضو منذ ٢٠ مايو، ٢٠١٧
  • 2 مشاركة
  • العمر 22

هل تعلم أن سبب رفضك في الوظيفة التي طالما حلمت بها أو الجامعة التي وددت أن تكمل دراستك الأكاديمية فيها هو أنك قد اكتفيت بورقة صفراء ورفضت باقي الألوان الأخرى ... لا أعلم ما لونها في بلدك أو دولتك التي تسكن بها، لكنها في بلدي صفراء … ورقةٌ مستطيلة الشكل تفيد بأنك أكملت عدد سنوات معين على مقاعد الدارسة الجامعية ونجحت باجتياز عددٍ لا بأس به من المواد الأكاديمية مع التزامك بالحد الأدنى من أيام الدوام الرسمية إضافةً إلى ما أنجزته من مشاريع ووظائف إجبارية. لست هنا لأقلل من أهميتها ولا لأقارن قيمتها ت...


حلم .. خطوة .. تغيير

تم نشرها دون صورة Bashar Zakarie

عضو منذ ٨ يوليو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة

"كل يوم في أعمارنا هو بمثابة تجربة جديدة قد تكون بداية لأحلام جديدة".في كل مرة أقرأ هذه العبارة أقرأها وكأنها المرة الأولى ووجدتها أفضل ما أستهلّ به للحديث عن اليوم العالمي للشباب. فالشباب قبل أن يكون طاقات وقدرات كامنة هو أمل. أمل جديد وحلم جديد وروح متجددة. ولم تعِش شبابك بعد، إن لم تغيّر بعضاً من قناعاتك وتجد نفسك أمام تساؤلات وأفكار تطرحها على نفسك للمرة الأولى.منذ سنتين تماماً وفي مطلع مرحلة الشباب بدأ سيل من الأفكار يعصف مخيلتي، ذلك النوع من الأسئلة التي لن تقتنع بأي إجابة إلا التي تجدها أ...


سلام جيل لا ينتهي

تم نشرها الصورة الرمزية Imen Al-Nighaoui , Human | Translator | Writer | Climate Activist | World Peace Advocate | World Citizen

الصورة الرمزية Human | Translator | Writer | Climate Activist | World Peace Advocate | World Citizen
Imen Al-Nighaoui
عضو منذ ٨ يناير، ٢٠١٣
  • 54 مشاركة
  • العمر 27

في مكان ليس ببعيد عن السماء تجثو أحلامنا بانتظار انعتاق دعاء أمهاتنا وجداتنا وأولئك الذين اتعبتهم الحياة؛ دعاء يحمل في ثناياه طوقنا الشديد إلى السلام في منطقة أنهكها عنف وحروب لا تنتهي. حروب جعلت منا لاجئين على أعتاب العالم ودفعت العديد منا نحو الموت في الأزرق العظيم، حروب شلت كل خطوة تخطوها نحو المستقبل وجعلت منا منبتين عن أوطان أردنا لها أن تكون مهدا للسلام والحرية والعدالة. أردنا أن نتنفس وطناً أخضراً كالربيع، ولكم حلمنا بحياة تنبض أملاً وسلاما ولكننا لن نستسلم. وقد يبدو لنا المستقبل ليلا بهي...


أُقفِل الستار

تم نشرها دون صورة احمد الصفطاوي

دون صورة احمد الصفطاوي
عضو منذ ١٣ يونيو، ٢٠١٧
  • 2 مشاركة

نعم يا سادة!! أُقفِل المسرح، توجهوا للبيوت لعلكم تتلقون بعضاً من الراحة، لا تريدون؟ تطلبون المزيد؟ فلنبدأ إذن، وتذكروا أني حذرتكم. ببساطة يبدأ المشهد الأول كما في الأحلام، طفلةٌ جميلةٌ تلهو فوق رمل البحر مع اجتماع أهلها على مائدة الغداء، الأم تنادي على الأطفال "تعالوا هيا لتأكلوا " وينتهي المشهد بسعادةٍ تسود المكان والجمهور يصفق بحرارة..توقف هنا!! أين الخيال؟ وأين الدراما؟ أين غزة من موقع الإعراب؟ أيها الكاتب أعد كتابة السيناريو مرة أخرى، وتذكر فأنت في غزة؛ لذلك انشر قليلاً من الحزن لتجعلها أكثر...


حالة إبداع

تم نشرها دون صورة Abdalnafe Dakkak , طالب هندسة معمارية / حمص-سوريا

دون صورة طالب هندسة معمارية / حمص-سوريا
Abdalnafe Dakkak
عضو منذ ٣٠ يونيو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة
  • العمر 22

أفترض أن السؤال: هل الإبداع سيكون موجوداً دون فوضى الحواس والذات التي يعكرها السلام الداخلي والرضا عن النفس والنتيجة، حيث لا حاجة ولا دافع ولا انفجار داخلي ذرّي يدفعك لإخراج شيء ما...لطالما اعتقدت أن فعل الإبداع هو فعل خارق...يموت ويجاهده المرء ليفسره لغة وموسيقى ...خطوطاً وأشكال.... سيمفونية متكاملة للطرق على الأوتار أو لتغيير ملامح قماش أو العبث بقوانين الفيزياء...ليصل لذلك الشيء الذي يلتهمه من الداخل...ليمسك بذيل ذلك الوحش اللامادي.صقيع السلام الداخلي في مواجهة انفجار الإبداع هو محور القضية....


عيدُ موتٍ سعيد

تم نشرها دون صورة Khaled Shehada , غزة - فلسطين

دون صورة غزة - فلسطين
Khaled Shehada
عضو منذ ٣ أغسطس، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة

ليلةُ الثالث عشر من يوليو،2014، اللونُ الأسودُ ازدادَ اكتِئاباً…الصَّمتُ حلَّ…الصَّديقُ لايزالُ مُغترِباً…لَم تبدَأ الدُّيوكُ بالصِّياحِ حتّى هذِهِ اللحظَة…أقِفُ بِمُفرَدي مُواجِهاً الحائِط ومُنتظِراً ساعةَ الصّفرِ كيّ أُتمَّ عاميَ السَّابِعَ عشَر…وأرَى انعِكاسَ نجمةٍ تائِهةٍ علَى المِرآةِ المُنزويةِ في حائِطِ الغُرفة…دقَّت ساعةُ الصّفر.. .أتممتُ عاميَ الرَّابِعَ عشَر…اشتعَلَت الأضواءْ…كأيِّ طفلٍ ساذجِ في الحيّ، هُيِّءَ إليَّ بأنَّ ما بدا ضوءاً قويَّاً كانَ احتِفالاً بِي…ارتبطَ الضّوءُ في مخيّلت...


فكر أم مادة ؟؟

تم نشرها دون صورة Rami Alsaadi , ريف دمشق - صحنايا

دون صورة ريف دمشق - صحنايا
Rami Alsaadi
عضو منذ ٩ مايو، ٢٠١٧
  • 5 مشاركة

لا يمكن للشعوب التي تسعى إلى التطور والازدهار أن تستغني عن علاقاتها وارتباطها بالشعوب الأخرى متأثرين بحضاراتهم ومؤثرين بها وصولاً لمستقبل متناغم يحمل مزيجاً من الأفكار والأدوات، فبهذا النهج تدرك حقيقة هويتها الذاتية وتشترك مع الآخرين في صناعة الأفق الحياتي الإنساني العام للبشرية برمتها وذلك ضمن التفاعل الحياتي الشامل.عند الحديث عن التفاعل بين الشعوب، نجد ذلك يندرج في شقين رئيسيين: فهناك تفاعل مادي ركيزته المادة وهناك تفاعل معنوي ينص على الفكر والرأي. والملحوظ أن المنتجات المادية والتقنية أسرع إن...


عرض المزيد


أصوات الشباب عبر العالم