من أين المفرّ..؟

تم نشرها دون صورة Hayaswedan1

عضو منذ ٨ أغسطس، ٢٠١٧
  • 2 مشاركة
  • العمر 20

الساعة الثانية بعد منتصف الليل...مستلقٍ مع نفسي في غرفة ظلماء لا أسمع سوى أصوات الأمطار والعواصفيتملكني الذعر والخوف في جسدي ينتابني شعور القلق في أرجاء مخيلتي، لا شيء على ما يرامسقوط في كل لحظة، حالات يأس، تعثر الحظ، هل الصمود في الدرب الذي ساقني به القدر يتطلب كل هذا الكفاح؟ أم أن هناك شيء ما مخفي ..لا أدري من أين أبدأ وأين ستكون النهاية لا دروب منتهية ولا طرق تبدأ من جديد، نهوض يتبعه سقوط في كل مرّةطرق ملتوية ومتعرجة كانت الصدمات التي تلقفتها مرهقة للنفس ممزقة للروح، أنهكت كل ما في قواي، لا ق...


بين حقيقة و خيال عشرينية حالمة

تم نشرها دون صورة Tasneem Jandaly

عضو منذ ٢٩ أغسطس، ٢٠١٧
  • 2 مشاركة

الحقيقة والخيال ضدان متناقضان هكذا يبدوان للجميع ، ولكنهما في نظري متناسقان للغاية، وكل منهما مكمل للآخر، هذا من وجهة نظري كفتاة عشرينية.قد تختلف وجهات النظر من شخص لآخر، إنها حرية شخصية. كتبت تلك الملاحظة على دفتري الصغير عندما كنت أتأمل السماء، وأسمع أحاديث الزملاء في الكرسي المجاور لي، وأراقب وقع أقدام المشاة الذاهبين والقادمين للكليّة.أغمضت عيناي قليلاً....فوجدتني أغوص مجدداً في الخيال. لا... قد تأخرت على الامتحان، هممت بالنهوض بسرعة فتعثرتُ بشابٍ كان يقف أمامي " عفواً " قلتها بعجلة و أكملت...


الشباب العربي

تم نشرها دون صورة Ehab Badwi

عضو منذ ٣١ ديسمبر، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة

واقع مرير ذلك الذي يعيشه الشباب في كثير من المجتمعات العربية؛ حيث يكبر شبابنا العربي وهو يخوض صراعاً صعباً بين أحلامه وبين الواقع، يريد أن يصنع شيئاً يغيّر فيه وجه العالم، يريد أن يبدع ويتميز ويعيد أمجاد أجداده، ولكنه يرى نفسه محاطاً في صراعٍ أصعب بين أن يجد لقمة عيشه ومنزلاً يؤويه هو وأحلامه، أو بين أن يركز على نقاط قوته وإبداعه ويعلم نفسه ويغذي عقله.نعم في بلداننا العربية؛ حيث يعيش شبابنا العربي اليوم بشكل عام ظروفاً قاسيةً ومتفاوتة في جميع المجالات، وعلى كافة الأصعدة، وهو يتابع تلك الصراعات ا...


رأس السنة

تم نشرها دون صورة Hend W. Sebai

عضو منذ ٤ يناير، ٢٠١٨
  • 1 المشاركة

أحببتك قبل أن ألتقيك وأنا أدري أننا لن نلتقي أبداً سوى في كتب التاريخ، لكنه الشوق أو ربما لعنة الأمل الكاذب هي التي جعلتني أكتب.قصتنا انتهت قبل أن تبدأ و لن تبدأ إلا عندما تنطفأ أرقامك حبراً و تطوى إلى جانبي في سجل ..ذلك لأنني يا صديقي أكون الورقة الأخيرة من رزنامة هذا العام مثقلة بكل تلك الوحشة والألفة .. أنا اليوم المُودَع بأغنية حزينة متمسكاً بقوة بسلسلة الأيام التي جاءت قبلي وحملتني عبء النهايات و بروتوكولات الوداع .أما أنت .. الورقة الأولى من الرزنامة الجديدة .. وليد منتصف الليل و أنت البدا...


رحلة سحريّة للطيران فوق سحابة الخوف من "الامتحان"!

تم نشرها الصورة الرمزية ذكـرى حسـن (Zekra F. Hasan) , حلب-سوريا

الصورة الرمزية حلب-سوريا
ذكـرى حسـن (Zekra F. Hasan)
عضو منذ ٩ يوليو، ٢٠١٧
  • 1 المشاركة
  • العمر 21

الحصاد الامتحاني بدأ، وبدأ العد التنازلي للفصل الدراسيمارأيك أن آخذك بعيدًا عن سحابة الخوف المرافقة للذي يُسمّي نفسه "امتحان"!مارأيك أن نُحلّق عاليًا، لنرى الحجم الفعلي لتلك السحابة؟ما رأيك؟ هيّا، اربط الأحزمة سنُقلع! لكن لحظة..سنُقلع بطريقة تفكير أقل وزنًا، وسنتخلّى عن طريقة تفكيرنا القديمة الثقيلة تجاه "الامتحان".هيّا دعنا نجهّز جعبتنا ونُصلح ما نستطيع اصلاحه..إن وافقت، أكمل القراءةوإن لم توافق، أغلق النافذة وكأنّ شيئًا لم يكن!أعلم أعلم أن فضولك بمعرفة الأشياء الجديدة أقوى من زر الاغلاق، هيّا...


بنك الوقت

تم نشرها دون صورة أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا

دون صورة أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 8 مشاركة
  • العمر 26

نحن فريق بنك الوقت، احببنا أن نشارك معكم قصتنا وأحداث مشروعنا في مخيم الازرق. فقد كانت أول خطوة انطلاق لنا من مختبرات الابتكار الاجتماعي في منظمة ريليف. حيث تم من خلالها اكتساب مهارات جديدة في الحياة و أهمها مهارة الاعتماد على الذات. ونظراً لوضع المجتمع الحالي السيئ في المخيم، فقد قررنا تحسين حاله الى حال افضل عن طريق سكانه أنفسهم، وقد كانت فكرتنا استغلال ساعات الفراغ الكبيرة عند الأشخاص الذين يمتلكون الخبرات العلمية والعملية (على السواء) واستهدافها بأي وسيلة تنفع الناس أو تحسن من وضعهم المعيشي....


لا فرق بين واقع و حلم

تم نشرها الصورة الرمزية عبدالحي طليمات , هندسة صناعية

الصورة الرمزية هندسة صناعية
عبدالحي طليمات
عضو منذ ٢١ ديسمبر، ٢٠١٧
  • 3 مشاركة
  • العمر 22

تبدأ الحياة بريئةً جميلةً في أعيننا, ما أن نبدأ بحلّ لغزها وفهمها حتى يأتينا سؤال ( ماذا تحلم أن تكون في المستقبل؟ ) طبيب, مهندس, طيّار, مخترع, معلّم, محامي, شرطي, رجل فضاء....... وقائمة طويلة تكاد لا تنتهي من الأمل!ما أن نكبر بضع سنين حتى يأتينا السؤال الأكبر, وغالباً ما يكون جوابه الصمت لما يحويه من مخططات وأفكار ليس لها حدود وهو (ما هي مشاريعك ومخططاتك للمستقبل؟).وبعد سنين, يرى فتى وجهاً أسوداً داكناً للحياة, سواداً يشبه وجه القمر الذي لا نراه, لقد أدرك الفتى أنه كان يرى فقط وجه القمر الأبيض...


سَنَدي

تم نشرها الصورة الرمزية عبدالحي طليمات , هندسة صناعية

الصورة الرمزية هندسة صناعية
عبدالحي طليمات
عضو منذ ٢١ ديسمبر، ٢٠١٧
  • 3 مشاركة
  • العمر 22

عندما تصعب الحياه وتشتد المآسي، أبحث بداخلي عن سلاح أشدُّ به من أزري فلا أجد فيه إلا آلام الغربة, لتطفئ بصيص أملي بالنجاه وتغرقني في بحرٍ من اليأس فأقف مكتوف اليدين لا حول لي ولا قوه.أجلس وحيداً هارباً من الدنيا من الناس من الأصدقاء من نفسي أغمض عيني مستسلماً, فأرى طيفاً يشق جبال الهمِّ بعزيمةٍ كعزم (أبي )أبصر من خلالها شمساً محجوبةً تدعى الأمل.يقترب إلي بخطواتٍ تزيدني أماناً , يمسك بي بيديه المتعبتين ليزيدني ثقةَيدنو ليهمس في أذني بكلماتٍ كأنها تذكرةً للعهد الذي بيننا ويقول لي:يا بنيلا تقصُصْ و...


من نحن ؟

تم نشرها دون صورة Aya Besbas

عضو منذ ٥ ديسمبر، ٢٠١٧
  • 2 مشاركة

قيل بأنه لا تظهر حقيقة الإنسان إلاّ إذا غادر مُجتمعه وعاش بمعزل عن كل ماقد يربطه به، حينها تتجلّي صورة نفسه كما أرادت فعلاً أن تكون…حينها تُمتحن قيمه و مبادئه وكل ما يُؤمن به، حينها يتحرر تفكيره ليختار بمحض إرادته ما يراه صواباً أو خطأً، أو ربما ليقرر تحمل مسؤولية إرتكاب الخطأ دون الإضطرار لتبريره وأيضاً حينها سيقرر حمل ثقل ترسبات مُجتمعه، أو التخلص من تلك الترسبات للأبد !حينها يتخلص الإنسان من كل أولئك الذين يدّعون "وإن إختلفت أسباب إدعاءاتهم و تعددت!" بأنهم مسؤولون عن جزء من حياته، أفكاره، قرا...


عرض المزيد


أصوات الشباب عبر العالم