الاحتكاك بالمتميزين يزيد فرص نجاح التغيير

دون صورة أصوات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا
عضو منذ ٢٨ مارس، ٢٠١٧
  • 7 مشاركة
  • العمر 25

أنا الباحث محمد حلاق، وأريد أن أشارككم رحلتي في البحث التشاركي. لقد كنت شاباً لا أنخرط مع الناس كثيراً، وفي إحدى الأيام سمعت أصدقائي يتكلمون عن مركز الأميرة بسمة الذي يعقد العديد من النشاطات الترفيهية والتعليمية، وعن إنجازاته الكبيرة. ومنذ ذلك اليوم قررت الانضمام إليه، فشاركت في العديد من النشاطات والدورات ومن ضمنهم كانت ورشة العمل في البحث التشاركي التي منها تعلمت الكثير من الأمور، مثل كيف يمكنني التغلب على مخاوفي. وبالفعل تغلبت عليهم فلقد كنت أخجل أن أقف أمام الناس وأتكلم، ولكن الآن أصبح ذلك أمراً عادياً بالنسبة لي.

أنا الآن أصبحت أفضل مما سبق بكثير وأصبحت علاقتي مع أصدقائي أفضل مما كانت عليه من قبل. وأصبح لدي أصدقاء جدد رائعين. و أصبحت متميزاً عن باقي أصدقائي- وذلك يعود إلى القوة النفسية التي قدموها لي في البحث. فقد تعلمت كيف أواجه المشاكل مهما كانت صعبة، وتعلمت كيف يمكنني أن أواجه الخطأ الذي كان ومازال يقع في المجتمع الحالي . وتعلمت أيضاً كيف أتعامل مع الخطأ الذي يقع فيه الشباب.

من ناحية أخرى، خلال ورشة العمل أصبحت قائدا لفريق لأول مرة وتعرفت على أصدقاء جدد. وأصبحت أتحلّى بالقوة والثقة بالنفس أكثر من قبل وتغلبت على الوحش الذي كان في داخلي الذي كان يقول لي 'لا تفعل' ودوماً يبعدني عن المجتمع والناس، ومن بعد الورشة أصبحت قادراً على فعل أي شيء. وسوف أدعم أحلام وطموحات الشباب حتى تتحقق جميعها ليكونوا في مجتمع أفضل، وأستطيع القول الآن بأنني قادر على تغيير حياة الشباب لتكون أفضل مما سبق.





comments powered by Disqus