هل تعتقد أنك تستغل شبابك بشكل صحيح .. أعد النظر !

تم نشرها
Bashar Zakarie

عضو منذ ٨ يوليو، ٢٠١٧
  • 2 مشاركة

سأتفق معك إن كنت تظن أن الشباب إمكانيات كبيرة وطاقات لامحدودة وغيرها من العبارات التحفيزية ولكن حتماً سأختلف معك إذا كان رأيك أن الشباب يستطيعون الوصول لأحلامهم إذا استخدموا هذه الطاقات أو سخّروا إمكانياتهم للوصول إلى هذه الأحلام.

الصورة الكبيرة عكس ذلك تماماً حتى وإن وجدت بعض قصص النجاح هنا وهناك فهذه القصص ليست القاعدة بل هي الإستثناءات.
كثيراً ماكنت أسمع أن الفرص كثيرة من حولي كشاب ولكن عندما أخطو لأغتنم أي فرصة أجد نفسي في صراع مع عشرات (ولا أبالغ أبداً إن قلت المئات) من المشاركين الآخرين وطبعاً بعلم الإحتمالات ستدرك أن إحتمال واحد من عشرة لا يعتبر فرصة أبدا بل هو بحاجة لأكثر من قدرات وإمكانيات، ربما حظ وربما شيئ آخر.


يتكرر هذا السيناريو مع كل منحة، أو مقعد دراسة أو فرصة عمل أو غيرها وأظن أنكم جميعاً مررتم بهذه الحالة .. حسناً ما الحل إذاً؟ من وجهة نظري، فقد توقفت في آخر فترة عن تعبئة الاستمارات والطلبات وخصوصاً تلك التي احتمال قبولي بها 1/10 وبدأت باستبدالها بتأسيس شبكة علاقات قوية ومتينة تساعدني في الوصول لأحلامي كتقديم التزكية لوظيفة أو تعريفي لمدير عمل أو غيرها.


هل أحصل على نتائج باستخدام هذه الطريقة؟ نعم، نتائج سريعة والوصول للأهداف أوضح كوني أصبحت قادراً على دراسة تعابير وجه الشخص الذي أتعامل معه، فهل أنت فعلاً بحاجة لشخص يحكم عليك من سيرتك الذاتية ولا يأخذ كل مهارات التواصل التي لديك بالحسبان؟ لا، في الحقيقة أنت بحاجة لشخص يرى الطموح والإصرار بعينيك ويضع ثقته فيك كشخص.


أقترح عليك صديقي الشاب أن تبدأ باستغلال شبابك بالطريقة الصحيحة من خلال تسخير هذه المرحلة من عمرك للتعرف على أشخاص جدد، توسيع دائرة علاقاتك الاجتماعية ومقابلة أصحاب القرار الذين يمكن أن يقدموا لأحلامك شيئاً.





comments powered by Disqus