#اليوم_الدولي_للفتاة

Like204
Post
الصورة
أمينة ابراهيم

برغم عدم التحاقي و قبولي بالمدرسة إلا أنني تحديت كل الصعاب وأتابع دراستي بجمعية الشبيبة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة و أصدقاؤها، ورغم إعاقتي الحركية لكوني مقعدة على كرسي متحرك، أكتب بأنفي على اللوحة الالكترونية كيفما أريد! ولم يكن ذلك عائقا بالنسبة لي بفضل المثابرة والاستمرار بالتعلم وأحس براحة إذن أنا موجودة، تحياتي .

مقابلات
المغرب