كوفيد-19: أصواتكم في مواجهة وصم العار والتمييز العنصري

الصورة
Ilustración contra la discriminación y el estigma por el coronavirus

علينا أن لا نسمح لفيروس كوفيد-19 أن يصبح واسطة تستخدم لنشر العنصرية وظاهرة رُهاب الأجانب (زينوفوبيا). شاركنا في مواجهة التمييز العنصري ورفض وصم العار المنتشر بسبب فايروس كورونا.

تفقدو هذه الرسومات، والمقتطفات الملهمة والمشاركات التي أرسلها مبدعو منصّة أصوات الشباب حول العالم بهدف المساهمة في نشر المودّة والدعم فيما بينهم.

بإمكانكم مشاركتنا رسائل الدعم والمناصرة، رسوماتكم وإبداعاتكم الأدبية المختلفة في مواجهة التمييز العنصري ووصم العار باستخدام هاشتاغات #أصوات_الشباب  #voicesofyouth، أو عبر إرسال المشاركات مباشرة على موقع المنصّة

للمزيد من المعلومات حول فايروس كوفيد-19، زوروا الصفحة التالية: Unicef.org/coronavirus

 

"أوه، عندكِ كورونا!"

"في المدرسة ، شخص ما قال" نكتة" عنّي:"أوه، عندكِ كورونا!" على الرغم من أنه كان من المفترض أن تكون "ممتعة" وأنها مجرّد "نكتة"، إلّا أنني وجدت فيها عنصرية. نظرت امرأة مسنة إليّ بتمعّن شديد وأنا في مترو الأنفاق في ميونيخ، وبعدها بوقت قصير، قامت بسحب وشاحها لحماية فمها وأنفها ووتجاوزت عنّي بسرعة.

كنت أتناول العشاء مع أخي وفي طريق العودة للمنزل، باتجاهنا نحو مترو الأنفاق، صاح شابان بنا: "كورونا!" في مرّتين من أصل ثلاث، أعلمتُ الناس أنهم طرحوا تعليقات عنصرية وأنه يجب عليهم الامتناع عن ذلك مستقبلاً. ما سكن في داخلي بعد هذه الحوادث الثلاثة كانت مرارة قاسية. عندما أكون في مكان عام، أشعر أنني محطّ الأنظار ولا أحس بالارتياح. في القطار، لدي شعور بأن لا أحد يريد أن يجلس معي بسبب أصولي الآسيويّة. يرافقني دائماً مشاعر مستمرة من الضيق والاستبعاد والغضب.

ولكن الشعور الأقوى هو الرغبة في التحدث علناً ​​ضدها ​​وحماسي لاتّخاذ إجراء ما: في مثل هذه الأوقات، يجب على الناس تثقيف وتعليم أنفسهم. لا تصدق كل شيء في وسائل الإعلام الرئيسية. أظهر نفسك ودوداً ومتضامناً.

اعتن بنفسك وابق في المنزل من أجل المجتمع! تجربتي هي مجرد أمثلة قليلة من كثير ما يحدث حقّاً. في نقاشاتي مع أفراد أسرتي وأصدقائي الآسيويين، أصبح من الواضح أن العنصرية ضد الآسيويين مشكلة شائعة في زمن فايروس كورونا. ولا يمكننا السماح بذلك كمجتمع ديمقراطي"

كلوديا ، ألمانيا (تابعوها على إنستجرام)

لا يمكن أن يصبح التمييز العنصريّ أمراً اعتياديّاً!

"على الجميع ان يدركوا أن فايروس كورونا يمكن أن يُصيب كلّ البشر، إلّا أنه يبدو سامّاً أكثر في بعض العقول التي تتعامل بالعنصريّة والتنميط. علينا أن نساعد هؤلاء الأفراد على استعياب أن فايروس كورونا، مثل كلّ الأشياء التي تحرّض على التمييز، لا يمكن أن يُسمح بها في مجتمعنا."

آندريا، 21، الولايات المتحدة (تابعوها على Instagram)

 

إنّ وصم العار يعيقنا عن التقدّم!

"يمكن للصورة الواحدة أن تستبدل ألف كلمة، وقد تساعدنا على فهم أن وصم العار يقود إلى المعلومات المغلوطة والتمييز العنصري. وكلّ هذا يعيقنا عن التقدّم"

كلارا، 23، إسبانيا. (تابعوها على Instagram)

الصورة
Ilustración contra la discriminación y el estigma por el coronavirus

الخطر الحقيقي لفايروس كوفيد-19: التمييز العنصري!

"إن وصم العار في سياق كهذا ليس خطيراً فقط لأنه يثير نزعة العنصرية وكره الأجانب، بل لأنه بالدرجة الأولى يعرّض الجميع للخطر. كثيرون باستطاعتهم تزييف إصابتهم بالفايروس خوفاً من تعرّضهم للتنمر والتصنيف العنصريّ بوصفهم (ذلك الشخص ذو الكورونا)"

إليزابيتا، 23، إيطاليا (إقرأ مدونتها الكاملة من هنا)

الصورة
A picture of a used mask left on the ground

الشائعات والأخبار الكاذبة فيروسيّة أيضاً!

"لم تبثّ منصّات التواصل الاجتماعي شائعات مشكوك في صحّتها حول ظهور الفيروس وحسب، ولكنها أيضًا نشرت طرقاً سخيفة للوقاية من الفيروس. علينا الانتباه أنه ليس فقط الأمراض المعدية مثل كورونا تتصل بسلوكيّات التمييز العنصري والمحاباة. فبالنسبة للكثيرين من المصابين بالأمراض المزمنة والجينيّة، أصبح التصنيف العنصريّ والتنميط والاستئصال المجتمعيّ الذي يواجهونه واقعاً روتينيّاً"

ياسمين، 21، ألمانيا. (إقرأ مقالتها من هنا)

الصورة
© UNICEF/UN017611/Ueslei Marcelino

فايروس كورونا لا يبرر السلوك العنصري ورُهاب الأجانب (زينوفوبيا)

"تقع على عاتقنا جميعاً مسؤولية تصحيح المفاهيم المغلوطة. بالإضافة إلى هذا، يجب أن يكون التعليم الصحي المستمر إجباريّاً ومتاحاً للجميع."

إيفون، كينيا. (إقرأ مقالتها من هنا)

الصورة
White girl wearing a face mask standing in front of a fence
Girl with face mask standing in front of fence
الصورة
corona virus

قاوموا الفايروس، لا بعضكم!

"معاً، يمكننا النجاح. معاً نتّحد."

روبي، 24، إندونيسيا. (تابعوا حسابه على Instagram)

الصورة
Illustration about Coronavirus by Binderiya Sanduijav, from Mongolia

لنبعث الحبّ والاحترام لأولئك الذين يعملون بجدّ في هذه الأوقات العصيبة!

"من الآن، أنا أعمل من منزلي في أولان باتور. إن التقيّد بالروتين الحازم والتوجيهات التي تنشرها الشرطة ومنظّمة الصحة العالمية هو إحدى الطرق الصحيحة لإبقاء أنفسنا آمنين وسالمين من فايروس كوفيد-19."

بنديريا، 24، منغوليا. (تابعوا حسابها على Instagram)

أخذ كوفيد-19 إلى الآن الكثيرين من بيننا. لا تدعوه ينتزع منّا إنسانيّتنا أيضاً
أرتجولا، كوسوفو

إن التمييز العنصريّ أمرٌ لا يبرر أبداً. كن لطيفاً مع غيرك!

ديانا، هندوراس. (تابعوا حسابها على Instagram)

الصورة
Stop Racism!
الصورة
STOP DISCRIMINATION!

إنّ الأمر يتعلّق بالإنسانيّة والطيبة

"من البدائيّة أن يقوم الناس بتصنيف كلّ شيء بشكل عنصريّ وربط فايروس معيّن بمكان محدد. أعتقد أننا نتحدث عن الإنسانيّة والطيبة والحبّ هنا. صحيح، هناك أناس يواجهون هذا الفايروس في مكان ما أكثر من غيره لكنّنا نراه في كلّ أنحاء العالم!"

غولبارج، 14، إيران. (تابعوا حسابه على Instagram

Titis, 28, Indonesia

"Keep yourself clean and healthy, people! Take care of yourselves 🤟🏻We can fight the virus 🦠 " (Follow her on Instagram)

View this post on Instagram

When navigating the corona virus, follow official guidelines outlined by @who and @cdcgov. Panicking about or ignoring these warnings exacerbates the pandemic. If you are in a place of health and socioeconomic privilege, please consider how your actions affect those around you. For instance, if you are young and healthy, make sure you still regularly wash your hands and wipe down hard surfaces. While the virus may not be lethal to you, you could pass the virus on to someone who is either elderly or immunocompromised. If you are feeling sick, have health insurance, and a job that allows you to work from home, please quarantine yourself. While you can afford to not go into work, you could spread your illness to those without insurance or paid time off. If you’re panicking, please refrain from stock piling wipes, soap, and face masks. While you may the first person to come across the newly restocked shelves in the grocery store, you could contribute to a shortage which limits health care professionals’ abilities to take care of those who are already ill. Please do not only think of yourself as you manage the corona virus outbreak. This is a pandemic that we need to tackle as a COMMUNITY. Give this a share and ♥️ to make a commitment to fighting this virus together. Drop a comment ⬇️ of specific actions you are taking to ensure you don’t get sick or spread this virus to others #covid_19 #covid2019 #covid19 #coronavirus #privelege #privileges #medicaltips #pandemic #epidemic #voicesofyouth

A post shared by deyarcreations I car(tune)ist (@deyarcreations) on

Deya, US

"Please do not only think of yourself as you manage the corona virus outbreak. This is a pandemic that we need to tackle as a COMMUNITY." (Follow her on Instagram)