شك ..

Like108
Post
الصورة
Burnt Note with "doubt" written on it

 

إذن! كيف يتعامل مع ذاته من يشعر بشك تجاه كل شيء :

أقدم المبادئ،  وأجمل العادات، وأقدس الطقوس 

كيف يدفع  المرء ُ عقله الشكاكّ نحو اليقين 

وكيف لكل هذه الحكاية أن تظهر وكأنها خدعة !

كيف للحلم الجميل أن يبدو كابوسا 

بل كيف للضحكة البريئة أن تنقلب حزنا ...

...

أهذه الحياة؟ التي كنت أركل بطن أمي لأجلها! 

بلا انتماء  

نحن منطفئون حق الانطفاء! 

كانت تذهلنا أشعة الشمس 

بات الحب لا يذهلنا 

كأن الأشياء سبقتنا أو مرت ولم ننتبه أو خُدعنا بغيرها 

كيف لأضواء العيد أن تظهر بهذا الشحوب 

كيف وكيف وكيف ؟!

من أين ستأتي بمن يجيب على أسئلتك

...

كيف ستنقذ ما بقي من إيمانك! 

ستعترف أنك تغيرت حد الخوف 

ستعترف أنك ضللت الطريق كثيرا 

لكنك ستوقن ذلك بعد أن تنطفئ ! 

وهذا أسوء ما في الأمر 

لا تتقمصّ الظروف دوراً تراجيديّاً

بل هو الواقع، الواقع تراجيدي للغاية! 

قل لي صديقي أين أنت؟ 

عندما أيّد الله رسوله بالصدّيق فذاك لحكمة بالغة 

كأنه يرسل رسالة مفادها : هو الرفيق الأعلى، ولابد من رفيق أدنى أو دنيوي يطبطب على كتفه...

أفتقد ذاك الرفيق يا الله ...

امنحني رفيقا كالتبريزي في ظل الرومي! 

أو كهارون في ظهر موسى! 

ألسنا أحق بضعفنا هذا أن نؤتى! 

سندتنا وآمنا بقدرتك! 

اسندنا قبل أن تطوى آجالنا ببشر نأخذ حبه معنا! 

...

كل الطرق تؤدي إليك...

أبصرني يا الله نور نهاية هذا النفق 

أرني أسباب الطمأنينة

أشعل ماتبقى فيّ من روح 

إني ظمآن فاروني الهي! 

...

في هذا اليوم كانت الأمور - جميعها - تسيرعلى مايرام إلايّ 

كان الطقس يعزف للمارة سمفونية الحب 

كأنه يريد أن يريني جمالهم

تأبى القلوب الإيمان بعد شك زعزها 

تأبى العقول التصديق بعد تطرف أصابها 

حقا لا نملك من أمورنا شيئا! 

أردت في مثل هذه الأيام أن نبكي سويا 

أحمق من يظن المحب هو من يشاركه فرحه! 

أحق الناس بحسن صحابتك من يشارك حزنك ويشعرك بأنك تستطيع أن تحزن! وأن تُسمع! 

أرجوكم اعذروا لي حزني لا أريد أن أنزع أفرحاكم 

لكني أردت أن تكونوا أقرب إليّ من حبل الوريد!

 

مدونة